الرئيسية / مقالات / ولد داداه : لم أجد أرضية مشتركة مع العسكريين

ولد داداه : لم أجد أرضية مشتركة مع العسكريين

ساعات بعد إعلانه أمس رفضه المشاركة فى حكومة ولد لقظف المتوقع ان يعلن عنها اليوم، زعيم المعارضة الموريتانية أحمد ولد داداه يتحدث لقناة الجزيرة مبرزا الأسباب الموضوعية التى يراها حالت ومشاركته فى تلك الحكومة

من أهم تلك الأسباب حسب رأيه،عدم استجابة المجلس الأعلى للدولة لمطالب قال إن أحزاب المعارضة قدمتها مجتمعة، واعتبرت تلبيتها “أساسا للمشاركة في الحكومة الجديدة”.

ومن أهم تلك المطالب وفقا لولد داداه، تحديد فترة زمنية لمرحلة انتقالية يتم خلالها إجراء انتخابات رئاسية شفافة، ومنع أعضاء المجلس العسكري الحاكم وجميع منتسبي القوات المسلحة وقوات الأمن الموجودين بالخدمة وحتى تاريخ الانقلاب من الترشح للانتخابات الرئاسية المنتظرة.

و جاءفى بيان وزعه تكتل القوى الديمقراطية مساء أمس الاثنين ، أن الحزب يؤكد تمسكه بـ “مواقفه المعروفة وهي التشبث بالديمقراطية، وبضرورة العودة السريعة لحياة دستورية كاملة”.

ودعا الحزب جميع “الفرقاء السياسيين وأصحاب النوايا الحسنة” إلى حوار مفتوح وشامل للوصول إلى اتفاق “يصون المصالح العليا للبلد ويجنبه الأخطار الداخلية والخارجية ويعزز وحدة البلاد واستقلالها”.

وفى تصريح للجزيرة ،قال ولد داداه للجزيرة إن حزبه لا يقبل المشاركة في الحكومة من أجل مجرد المشاركة، مضيفا أنه تقدم مع زملائه في المعارضة ببرنامج لمرحلة انتقالية قصيرة لكنهم لم يجدوا “أرضية مشتركة” مع العسكريين الذين توقع أن تكون لهم “مآرب لم يكشف عنها بعد”.

والغريب مع هذا كله تأكيده في الوقت نفسه أن حزبه ما زال مستعدا للتعاون إذا تم الاتفاق على صيغة محددة لما سماه تجاوز العراقيل والعقبات المذكورة.

شاهد أيضاً

لِينشَأْ حكماء في منطقتنا المغاربية *

تتّخِذُ الأنظمة السياسيّةُ الفاشلةُ العائهةُ بِـما جعلتْ بينَها وبين تنميّة بلدانها وتحقيقِ طموحاتِ شعوبها إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *