الرئيسية / مقالات / بيجل ولد حميد ، يحذر السياسيين الموريتانيين من مخاطر العقوبات على بلدهم

بيجل ولد حميد ، يحذر السياسيين الموريتانيين من مخاطر العقوبات على بلدهم

أكد نائب رئيس حزب العهد الوطني للديمقراطية والتنمية (عادل) بيجل ولد حميد فى الإ جتماع الدورى للجبهة الوطنية لحماية الديمقراطية فى مقر حزبه بتفرغ زينة مساء الخميس،حرص الجبهة على المصالح الوطنية مطالبا بالعمل من أجل حماية البلاد من أي حصار خارجي من شأنه اعاقة المسيرة التنموية قى البلاد مع الحفاظ فى نفس الوقت يقول بيجل على الشرعية الدستورية مطالبا القوى السياسية الموريتانية من مختلف الإتجاهات بان تعي مخاطر التدخل الأجنبى وتجنب البلاد ويلاته ،والبحث حسب قوله عن ” مخرج يخدم مصالح موريتانيا ويحمي انسجامها ووحدتها الوطنية ويضمن العودة إلى النظام الدستوري المنبثق عن المرحلة الانتقالية التي انتهت في شهر إبريل من العام الماضي”وفى اشارة الى كون العقوبات التى يلوح بها الغربيون تعد دعما للجبهة قال بيجل: معركتنا السلمية, تلقى دعم المجتمع الدولي بكامله لان قضيتنا عادلة, لكننا نعطي الاولوية لحل موريتاني, لان اي وضع اخر ناتج من عقوبات مهما كانت طبيعتها ستكون له تداعيات سلبية على ظروف حياة الشعب الموريتاني”.
.
وبعتبر بيجل أحد السياسيين البارزين فى فترة حكم ولد الطايع وتقلد مناصب وزارية هامة فى أغلب الحكومات الموريتانية آخرها حكومة ولدالشيخ عبد الله المخلوعة حيث كان أمينا عاما للرئاسة.

شاهد أيضاً

لِينشَأْ حكماء في منطقتنا المغاربية *

تتّخِذُ الأنظمة السياسيّةُ الفاشلةُ العائهةُ بِـما جعلتْ بينَها وبين تنميّة بلدانها وتحقيقِ طموحاتِ شعوبها إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *