الرئيسية / مقالات / “الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية”: على المجلس العسكري ان يجمع متاعه ويستعد للرحيل قبل 6 اكتوبر

“الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية”: على المجلس العسكري ان يجمع متاعه ويستعد للرحيل قبل 6 اكتوبر

أهابت البارحة فى تجمع كبير بمقر حزب “تواصل” بلكصر”الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية” يقرارمجلس السلم والأمن الأخير بشأن الأوضاع في موريتانيا، واعتبرته انتصارا لها “، وسبيلا لانهاء الوضعية الحاصلة بعد الإنقلاب، وقال قادة الجبهة إن قرار الهيئة الإفريقية (مجلس السلام والأمن الإفريقي) الأخير فى انيويورك الذى أعطى مهلة للإنقلابيين حتى السادس من اكتوبر القادم هو انتصار تاريخي لجبهة الدفاع عن الديمقراطية التى أعلنت منذ 6 أغشت الماضى أنها لن ترضى بغير النظام الدستوري حكما فى موريتانيا.

واعتبرت الجبهة تاريخ السادس من أكتوبر القادم الذي حدده الإتحاد الإفريقي آخر أجل لعودة الرئيس المخلوع سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله للسلطة فى موريتانيا، يعد اليوم تاريخا مسلما به لدى المجتمع الدولي ولا بد للمجلس العسكري ان ينصاع له، وقالت الجبهة أنها حصلت على ـتأكيدات دولية مبشرة بأن قرار “مجلس السلم والأمن الإفريقي ” لاقى إعجابا لدا مختلف الشركاء السياسيين المهتمين بالشأن الموريتاني بعد 6 أغشت مثل الولايات المتحد الأمريكية والاتحاد الأوربي والمنظمة العالمية للفرانكفونية . .
وقد شارك فى اجتماع الجبهة الجماهري كل من بيجل ولد حميد الوزير السبق ورئيس حزب اتحاد قوى التقدم محمد ولد مولود ، و غيرهم من قيدة أحزاب الجبهة .
وقد تحدث ولد مولود عن حادثة “تورين” التي قتل فيها 11عسكريا موريتانيا شمال البلاد، وقال إن الجيش الموريتاني بهتم أساسا منذ عهد نظام ولد الطايع لحماية نظام الحكم دون غيره ، وقال ولد مولود إن “الحرس الرئاسي ” سلمت له جميع إمكانيات الجيش وعتاده، في وقت بقيت فيه الوحدات الأخرى بلا تجهيز أو تسليح، وأصبحت هذه الكتيبة آلية لتنفيذ الانقلابات، فهي التي أطاحت بولد الطايع، وهي التي نفذت الانقلاب على سيدي ولد الشيخ عبد الله، وأصبح الجيش يقول ولد مولولود منغمسا فى السياسة غير آبه بمهامه الأساسية التى لها أنشئ ودعاه للعودة إلى مهمته المتمثلة في حفظ الأمن والحوزة الترابية، كما طالب السياسيين من مختلف الفرقاء إلى إعادة النظر من أجل تكريس الأمن واستعاد السيطرة على شمال البلاد الذ ى قال إنه أصبح خارج السيطرة، و كشف ولد مولود لاول مرة عن أن نواب الجبهة الوطنية سيسعون خلال الدورة البرلمانية القادمة لتشكيل لجنة تحقيق برلمانية فى حادثة “تورين”، وسخر ولد مولود ” من “نواب حجب الثقة” التى قال عنها إنها تقوم بتشكيل لجان تحقيق في كل القضايا الصغيرة ، دون أن يطالبوا بتشكيل لجنة تحقيق في هذه المأساة.

شاهد أيضاً

وهم النصر *

بين حماقات بوتين وطغيان آمريكا ينقسم العرب في الاحتفاء بوهم النصر!.   أوكرانيا كشفت ضعف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *