الرئيسية / مقالات / الشرطة توقف آمال بنت الشيخ عبد الله وشقيقها أحمد ..قرار الإعتقال لو صح ربما كان معدا سلفا

الشرطة توقف آمال بنت الشيخ عبد الله وشقيقها أحمد ..قرار الإعتقال لو صح ربما كان معدا سلفا

أفاد مراسل أنباء قبل قليل أن فرقة من الشرطة الوطنية قامت بايقاف نجلي الرئيس الموريتاني المخلو ع سيدي ولد الشيخ عبد الله وهو ما أكدته مصادر الجبهة فيما بعد ، يذكر أن آمال وشقيقها لعبا فى الآونة الأخيرة نشاطا إعلاميا مكثفا دفاعا عن والدهما المعتقل ، كما تؤكد بعض المصادر الخاصة بموقع “أنباء” أن البنت آمال ، كانت من أكثر أفراد العائلة حماسا فى مواجهة الجنرالات الذين قاموا باعتقال والدها ، حتى قبل الإنقلاب ، وحسب تلك المصادر قامت البنت آمال بتسريب عديد المقالات المناوئة للجنرال محمد ولد عبد العزيبز، إلى صحف وطنية ودولية وهو ما يجعل احتمال اعتقالها اليوم ، معدا منذ فترة بانتظار اللحظة المناسبة ، وربما ارتأوا اليوم ، أن انشغال الناس بالتظاهر واتهامها بالتحريض على العنف أفضل من غيره ، فتم الإعتقال، هذا إذا كان خبر الإعتقال قد تأكد فعلا ، حيث لا نزال ننتظر تأكيد الجهات الرسمية نبأ الإعتقال ، خصوصا فى ظل ما نعانيه فى هذه الأيام من شائعات تصدر عن كل جانب فى إطار حرب دعائية عنيفة.

شاهد أيضاً

لِينشَأْ حكماء في منطقتنا المغاربية *

تتّخِذُ الأنظمة السياسيّةُ الفاشلةُ العائهةُ بِـما جعلتْ بينَها وبين تنميّة بلدانها وتحقيقِ طموحاتِ شعوبها إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *