الرئيسية / أخبار / 15 مليون يورو موجهة إلى دول الساحل الإفريقي

15 مليون يورو موجهة إلى دول الساحل الإفريقي

وأكد على أهمية شراكتنا مع المنطقة. والمساعدات الإنسانية الإضافية المخصصة اليوم هي مؤشر على استعدادنا للمساعدة في تلبية الاحتياجات المتزايدة – ونقص التمويل – في بوركينا فاسو ومالي وموريتانيا والنيجر، وتقديم المساعدة للأفراد الأكثر ضعفًا من السكان في منطقة الساحل”.

وبلغ عدد الأشخاص الذين يعانون من أزمة الغذاء في بوركينا فاسو والنيجر ومالي وموريتانيا مستوى قياسيًا مرتفعًا مقارنة بالسنوات السابقة وتشير التقديرات الأولية إلى أزمة غذائية كبيرة خلال الموسم الأعجف لعام 2022، وهي الفترة الفاصلة بين مواسم الحصاد والتي عادةً ما تستمر من من مايو إلى أغسطس.
وأفاد برنامج الأغذية العالمي بوجود فجوات تمويلية خطيرة تؤثر على قدرته على مساعدة الناس خلال موسم العجاف في منطقة الساحل.
يأتي التمويل الذي تم الإعلان عنه اليوم بالإضافة إلى مبلغ 54 مليون يورو الذي تم تخصيصه بالفعل هذا العام لبلدان الساحل الأربعة هذه من أجل الغذاء والتغذية.
يشار إلى أن تتزايد الاحتياجات الإنسانية في منطقة الساحل (بوركينا فاسو والكاميرون وتشاد ومالي وموريتانيا والنيجر ونيجيريا) تزداد بسبب الصراعات العنيفة المتزايدة والفقر المدقع وتغير المناخ وانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية غير المسبوق.
وخلال عام 2021 ، قبل تخصيص هذا التمويل الإضافي ، كان التمويل المخصص لهذه البلدان الأربعة للغذاء والتغذية على النحو التالي: بوركينا فاسو: 19.7 مليون يورو و مالي: 15 مليون يورو وموريتانيا: 6.9 مليون يورو والنيجر: 12.3 مليون يورو

 

شاهد أيضاً

مباحثات لبناء شراكة عسكرية بين القوات الخاصة الموريتانية ونظيرتها الأمريكية

أنباء انفو- ذكرت وكالة الأنباء الموريتانة(رسمية) أن اللواء محمد ولد الشيخ ولد بيده، قائد أركان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *