الرئيسية / أخبار / شتائم وملاسنات بين الوفد الجزائري والوفد الموريتاني فى طربلس

شتائم وملاسنات بين الوفد الجزائري والوفد الموريتاني فى طربلس

اعتمادا على معلومات مفصلة من مصادر مقربة واسعة الإطلاع حصل عليها موقع “أنباء” أن خلافا حادا تخللته شتائم وإهانات نشأ بين وزيري خارجية الجزائر وموريتانيا تسبب في فشل اجتماع كان من المقرر ان يعقده وزراء خارجية المغرب العربي البارحة فى فندق كورنثيا بطرابلس ونقل عن وزير الخارجية الجزائري قوله ،” القادة الجدد فى موريتانيا لا يستحون يسقطون نظاما شرعيا اتفق عامة الناس فى بلدهم على شرعيته ويعينون حكومة غير شرعية و يعتقدون أن الجزائر ترضي بالجلوس مع أحد من أعضائها “.

وكان اجتماع وزراء اتحاد المغرب العربي مقررا لتنسيق المواقف حول اجتماع اليوم فى القاهرة .

السيد عبد الرحمن شلقم أمين اللجنة الشعبية العامة الليبي الذى كان سيرأس الإجتماع وطبقا لتك المصادر اضطر ونتيجة لتلك الملاسنات بين الوفد الجزائري والموريتاني إلى توقيف الإجتماع فورا وبعد 50 دقيقة فقط من بدئه.

لتقوم الخارجية الليبية بعد ذلك باستبدال المؤتمر الصحفي الذى كان يفترض ان يتم بعد الإجتماع ، بخبر مقتضب وزعته على الصحفيين جاء فيه: “عقد وزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي اجتماعا تشاوريا ظهر اليوم بطرابلس درسوا فيه الموضوعات المطروحة على الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب الذي سيعقد غدا في القاهرة واتفقوا على ما يلي:

وقف العدوان الوحشي الغاشم على الشعب الفلسطيني في غزة، الاستمرار في تقديم المساعدات بكل أنواعها إلى غزة”.

شاهد أيضاً

ديون الشيخ الرضا .. عودة الحديث عن صفقة استحواذ شركة صينية على فوسفات فى ولاية لبراكنة جنوب موريتانيا

أنباء انفو- عاد موضوع ديون الشيخ الرضا، إلى الواجهة ، مع تجدد الآمال فى الوصول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *