الرئيسية / مقالات / الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية:انقلاب الجنرالات جريمة واغتصاب سافر للسلطة

الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية:انقلاب الجنرالات جريمة واغتصاب سافر للسلطة

فى تطور ملفت وخطير ينذر بالتصاعد بد أت “الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية” تصعد من لهجتها حين وصفت انقلاب السادس من أغسطس، ” بأنه جريمة و”اغتصاب سافر للسلطة”، و فى مؤتمر صحفي بمقر حزب “تواصل”مساء هذا اليوم في نواكشوط، كشقت الجبهة عن وثيقة تبين أن الأزمة السياسية التي كانت قائمة قبل الانقلاب مصطنعة، وأن الانقلاب كان مقررا سلفا.

و قالت الجبهة ان الأأسباب لهذا الانقلاب ، هي عدم رغبة من قادة انقلاب الثالث من أغسطس 2005، في هجر السلطة ” وهو مادفعهم الى انشاء ما سمي حينها بحركة المستقلين ، ليدعموا فى مابعد مرشحيها للاستحقاقات البرلمانية، وقد حولوها جعلوا ها قوة جاهزة لخدمة مناوراتهم في البرلمان”.
كما أكدت الجيهة أن مساعي البرلمانيين التابعين للانقلابيين لتشكيل محكمة العدل السامية، وتشكيل لجان تحقيق ، لا تعدو ان تكون استهدافا شخصيا لرئيس الجمهورية ، وأشارت الوثيقة “.. إلى أن الهجوم على هيئة ختو بنت البوخاري، قد تم بعد أن لم يجد القائمون به، أي مأخذ على شخص رئيس الجمهورية .
“.
و وأصرت الجبهة فى الأخيرغلي” عودة النظام الدستوري الكامل مع إعادة الرئيس المنتخب سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله إلى وظائفه”، وإقامة ديمقراطية”تصنف الانقلابات مهما كانت على أنها خيانة عظمى”، وتحدد بشكل واضح دور القوات المسلحة والقوات الأمنية “.

شاهد أيضاً

لِينشَأْ حكماء في منطقتنا المغاربية *

تتّخِذُ الأنظمة السياسيّةُ الفاشلةُ العائهةُ بِـما جعلتْ بينَها وبين تنميّة بلدانها وتحقيقِ طموحاتِ شعوبها إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *