الرئيسية / مقالات / حزب سياسي كبير يعجز عن تسديد فاتورة المياه..أزمة مالية أم تبديد لطاقات الشعب ..؟

حزب سياسي كبير يعجز عن تسديد فاتورة المياه..أزمة مالية أم تبديد لطاقات الشعب ..؟

قامت صباح اليوم شركة المياه الموريتانية، بقطع المياه عن المقر الرئيسي للحزب الجمهوري بحي تفرغ زينة وهو الحزب الذى كان يحكم البلاد فى عهد ولد الطايع الذى أطاح به انقلاب عسكري فى 3 اغشت 2005 ويتمتع بتمثيل معتبر فى الجمعية الوطنية ، و تأكد موقع‘‘ أنباء‘‘ من مصادر قريبة من الحزب أن السبب يعود الى تراكم الديون على هذه المؤسسة لصالح شركة المياه وأكد المصدر أن الحزب يعانى منذ فترة عجزا ماليا حادا تجسد فى عدم دفعه رواتب بعض من عماله منذ 3 أشهر.

يذكر أن الأحزاب السياسية المورتا نية تعانى فى أغلبها مثل غيرها من مؤسات المجتمع المدنى ، شحا، فى الموارد يواكبه ضعف فى جهاز التسيير ، وقد انعكس هذا الأمر سلبا على مصداقية هذه الأحزاب أمام الرأي العام الوطنى الذى ينظر اليها فى الغالب على أنها أحزاب ورقية هافتة لا حضور لها يذكر خارج مجال عقد الصفقات مع الأنظمة المهتزة أو أثنا ء مسيرات التأييد التى تستأجر لها بعض تلك الأحزاب من يحمل لها شعاراتها المؤيدة.

شاهد أيضاً

الجيش الموريتاني .. الدروس الوطنية*

أنباء انفو- قبل يوم واحد حضر الجيش الموريتاني فى الموعد..  لم يتأخر .     …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *