الرئيسية / أخبار / رئيس موريتانيا يتحدث عن تعديلات دستورية ولن يسمح لبعض أحزاب المعارضة دخول البرلمان!

رئيس موريتانيا يتحدث عن تعديلات دستورية ولن يسمح لبعض أحزاب المعارضة دخول البرلمان!

أنباء انفو- قال رئيس موريتانيا محمد ولد عبد العزيز، إنه لن يسمح بدخول بعض الأحزاب قبة البرلمان الذى ستفرزه انتخابات فاتح سبتمبر المقبل .

وأكد أنه لن يقف مكتوف الأيدي  ولن يسمح مطلقا لؤلك بالفوز فى الإنتخابات التشريعية.

وقال  إن حزبه (الإتحاد من أجل الجمهورية ) سيحقق أغلبية مريحة في البرلمان، مبرزا أنه لن يكون على مسافة واحدة من جميع الأحزاب السياسية القائمة.

تصريحات رئيس موريتانيا   جاءت خلال مؤتمر صحفي عقد فى انواكشوط  مساء الأربعاء – الخميس .

و رد ولد عبد العزيز  على سؤال حول نشاطه القوي في الحملة الانتخابية الجارية: قائلا ” لا علم لي بفقرة في الدستور تمنع رئيس الجمهورية من القيام بحملة للحصول على أغلبية مريحة في البرلمان “

وأكد أن مبدأ فصل السلطات “نظري”، مشيراً إلى أنه “لا يوجد رئيس إلا ويبحث عن أغلبية تمكنه من تمرير برامجه ومشاريعه”

وأضاف ” لا يمكنني أن أكون على نفس المسافة من جميع الأحزاب، وغير وارد وغير منصف وغير مقبول أن أقوم بذلك.

وقال رئيس موريتانيا “سوف أستخدم جميع الوسائل الشرعية حتى أمنعهم من الحصول على الأغلبية، بل وحتى منعهم من دخول البرلمان “.

و نفى ولد عبد العزيز السعي لإجراء تعديلات دستورية تفضي إلى اعتماد النظام البرلماني في البلاد، ولكنه أكد أنه ” لا مانع أن تحدث تعديلات دستورية، إذا كانت لدينا أغلبية مريحة عن طريق الجمعية الوطنية، أو عن طريق الاستفتاء الشعبي “.

وتابع قائلاً: “لكن هذا لا يعني أنني سأقوم بمأمورية ثالثة لأن التوجه الآن للانتخابات التشريعية “.

وقال  ” لن أتخلى عن الشعب الموريتاني وأنا مواطن موريتاني ولدي إحساس بالوطنية وبالمسؤولية سواء كنت رئيسا أو رئيسا سابقا أو مواطناً عادياا”.

شاهد أيضاً

برلمان موريتانيا يناقش ميزانية وزارة الصحة

أنباء انفو- ناقشت لجنة المالية بالجمعية الوطنية الموريتانية (برلمان ) اليوم الجمعة،  ميزانية وزارة الصحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *