الرئيسية / مقالات / يوم 5 أكتوبر القادم قد يكون بداية المواجهة الفعلية ونهاية الحرب الباردة ..تصريحات الوزير الأول اليوم تؤكد ذلك

يوم 5 أكتوبر القادم قد يكون بداية المواجهة الفعلية ونهاية الحرب الباردة ..تصريحات الوزير الأول اليوم تؤكد ذلك

قال ولد محمد لقعظف فى تصريحات اليوم أدلى بها لاذاعة فرنسا الدولية إن المسيرات التي تنوي الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية تنظيمها يوم 5 اكتوبر القادم ، لا منطق يقبل بها فلقد عاشت موريتانيا حسب زعمه ما يكفى من التظاهر والتجمهر سواء بالنسبة لهذا الطرف أوذاك والآن يقول الوزير الأول حان لنا ان نمسك الأمور بجدية ونوقف مثل هذه النشاطات و اليوم يقول ولد لغظف هناك العديد من الطلبات يطلب أصحابها القيام بمسيرات بعضها مؤيد وبعضها معارض وسنطلب من السلطات المختصة ان تمنع الترخيص عنها جميعا .

وتعد مثل هذه التصريحات خطيرة جدا نظرا لكونها تأتى بعد ان هيأت الجبهة جمهورها ليوم كانت تريد ان تعرض فيه للعالم الذي سيقول فى السادس من اكتوبر كلمة نهائية فى طريقة تعامله فى المستقبل مع المجلس العسكري.

وسبق لمصادر قريبة من الجبهة ان قالت أنها ستقوم بتلك المسيرة سواء حصلت من السلطات العمومية على ترخيص عليها أم لم تحصل عليه ، ويأتى تصريح ولد لقظف اليوم بمثابة الضربة الإستباقية لما ستقوم به الجبهة فى ذلك اليوم وتبريرا يراه قانونيا للتصدى لها ان هي خالفت القانون العام المنظم للتظاهر .

وقد علم موقع “أنباء” أن استعدادا أمنيا قد تم لمواجهة تلك المسيرة وإفشالها قبل ان تنطلق. وحسب معلومات خاصة جدا بموقع “أنباء ” فإن أوامر قد صدرت أو تحت الدراسة تقضى باعتقال جميع قادة الجبهة فى حال حدوث أي تصادم مباشر مع الأمن ، وقد أعد فريق خاص لذلك الغرض .

شاهد أيضاً

الجيش الموريتاني .. الدروس الوطنية*

أنباء انفو- قبل يوم واحد حضر الجيش الموريتاني فى الموعد..  لم يتأخر .     …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *