الرئيسية / أخبار / خلفية تحرير وبث خبر إقالة قادة الأركان في الإذاعة

خلفية تحرير وبث خبر إقالة قادة الأركان في الإذاعة

خاص-أنباء

كشف مصدر مطلع لموقع “أنباء” معلومات خاصة تتعلق بالظروف التي تم فيها إعداد قرار إقالة قادة الأركان دون أن يتم تسريبه إلى المعنيين، حيث أفاد المصدر أن الرئيس المخلوع سيدي ولد الشيخ عبد الله إجتمع صبيحة يوم الإنقلاب بالقصر الرئاسي مع السادة: محمد ولد ارزيزيم وزير الداخلية، أحمد ولد سيدي بابه رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي، موسى فال مدير وكالة اللاجئين، ومدير الإذاعة كابر ولد حمودي، وبعد تحرير قرار الإقالة، وجدوا مشكلة تتعلق بالخاتم الذي يجب وضعه عليه، ففي هذه الحالة من المفروض أن يحمل ختم مدير ديوان رئيس الجمهورية، لأنه قرارا وليس مرسوما رئاسيا، وفيما يبدو طبقا للمصدر الذي حصلنا منه على هذه المعلومات، فإن الثقة في مدير الديوان ليست متوفرة لدى المجموعة، فأكتفوا بتوقيع الرئيس له دون ترقيمه، لأنهم ليسوا على معرفة بالرقم التسلسلي لدى الديوان، فتم وضع خاتم رئيس الجمهورية عليه دون خاتم مدير ديوانه كما هو متوقعا، ومن ثم حمله مدير الإذاعة لبثه على الفور، وهذا ما جعل قادة الإنقلاب يقدمون على توقيف المجموعة التي شاركت في الإجتماع الذي تم خلاله تحرير قرار الإقالة، في وقت يتواصل البحث عن مدير الإذاعة السيد كابر ولد حمودي.

شاهد أيضاً

تصريحات منسوبة إلى مسؤول روسي : لن يكون هناك كاس للعالم هذا العام .. أسابيع قليلة ويتغير العالم

أنباء انفو- تداولت مواقع التواصل ومنصات “سوشيال ميديا ”  تصريحات نارية جديدة نسبت اليوم الثلاثاء، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *