مقالات

ولد بولخير قريبا فى باريس..تدويل المبادرة أم إقناع الغربيين بما اقتنعت به الجبهة

علم موقع”أنباء” من مصادر قريبة من جبهة إعادة الديمقراطية ، التى تطالب باعادة الحكم للرئيس المنتخب سيدي ولد الشيخ عبد الله الذى أطاح به انقلاب عسكري فى 6 أغشت الماضي قاده الجنرال محمد ولد عبد العزير ، أن السيد مسعود ولد بولخيررئيس الجمعية الوطنية ، سيتوجه نهاية هذا الأسبوع إلى فرنسا ، ومن المقرر ان يجتمع هناك ببرلمانيين فرنسيين وحسب المصدر فإن ولد بولخير يسعى للحصول على دعم فرنسي لمبادرته التى أطلقها نهاية الأسبوع الماضي وهي المبادرة التى بادرت جبهة إعادة الديمقراطة للتنويه بها ، رغم ماتحتويه تلك المبادرة من تنازلات كبيرة لا تنسجم مع سقف المطالب السياسية التى تناضل الجبهة من أجل تحقيقها.
زيارة ولد بولخير لباريس عاصمة الدولة التى يعتقد فى أوساط سياسية عديدة أنها أكبر مؤثر خارجي على شؤون االسياسة الإفريقية الداخلية، لن تكون زيارة عادية فعلى الرغم من أن الجبهة تصر على أن ولد بولخير وفي لنضاله ضد الإنقلابيين وأن نشاطه السياسي يندرج فى نفس السياق ، إلا أن التحرك المتأخر للرجل وابتعاده الملفت مع بعض المقربين منه خصوصا الجناح الناصري فى حزبه ،عن المظاهرات الأخيرة التى نظمتها الجبهة فى انواكشوط وشكلت تحديا ميدانيا للإنقلابيين ، إضافة إلى طرحه مشروع مبادرة لا يفرق فيهأ بين الضحية والجلاد ولا بين الشرعي والانقلابي !،‘ عندما يساوى بينهما فى تحديد مستقبل البلاد السياسي ، كل ذلك وغيره كثير يطرح أكثر من استفهام عن دوافع تحرك رئيس الجمعية الوطنية الآن ، وسفره إلى باريس ، فلاخلاف اليوم على أن الفرنسيين الذين يرأسون حاليا الاتحاد الأوروبي يتخذون موقفا متشددا ضد الانقلابيين ،يبقى السؤال هل يسعى ولد بولخير لجعل خطته خطة دولية يريد من فرنسا ومن ورائها دول الاتحاد ان تفرضها على الانقلابيين فى انواكشوط !. أم أن الانقلابيين هم من وضع أصل بنود المبادرة وينتظرون موافقة الغرب عليها بعدما ضمنوا مواقة الجبهة عليها..ننتظر.

مواضيع مشابهة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضا
Close
Back to top button