الرئيسية / أخبار / شبح انقلاب عسكري جديد فى السودان

شبح انقلاب عسكري جديد فى السودان

أنباء انفو- مع  ساعات الفجر  الأولى من هذا اليوم الإثنين 25أكتوبر ، اعتقلت قوات عسكرية مشتركة رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، واقتادته  إلى مكان مجهول بعد رفضه إصدار بيان مؤيد “للانقلاب”، وفقا لوزارة الإعلام السودانية.

وذكرت الوزارة أن قوات عسكرية اعتقلت أعضاء بمجلس السيادة الانتقالي من المكون المدني وعدد من وزراء الحكومة الانتقالية، و اقتادتهم إلى جهات غير معلومة.

وأشارت إلى أن قوات عسكرية مشتركة اقتحمت مقر الإذاعة والتلفزيون في أم درمان واحتجزت عددا من العاملين. وبدأ التلفزيون الرسمي السوداني قبل قليل في بث أغان وطنية، وهو ما يشير عادة الى أن حدثا سياسيا كبيرا يجري في البلاد.

وانقطعت خدمة الإنترنت تماما في البلاد، وفق ما ذكر صحافي في وكالة فرانس برس، مشيرا أيضا الى أن الهواتف المحمولة أصبحت تستقبل الاتصالات فقط ولا يمكن إجراء أي مكالمات من خلالها.

وقطع رجال بزي عسكري الطرق التي تربط وسط العاصمة السودانية بكل من خرطوم بحري وأم درمان، المدينتان المحاذيتان للعاصمة.

وقال عضو إعلام تجمع المهنيين، وليد صديق محمد،  إنه من الواضح أن “ما حدث انقلاب من القوات العسكرية على المكون المدني والوثيقة الدستورية”.

وأضاف محمد في تصريحات لقناة “الحرة” أن المكون العسكري يخنق الحكومة منذ فترة من خلال الأزمات الاقتصادية والتعاون مع النظام السابق. وأشار إلى أنه تم السيطرة على وسائل الإعلام والإنترنت في البلاد، قائلا إن “الخرطوم أصبحت معزومة تماما عن باقي السودان”. 

من جانبه، قال علي محجوب، القيادي بالحزب الشيوعي السوداني والمقيم في لندن، أن الجالية السودانية المعارضة ستبدأ فورا التواصل مع البرلمانات والأحزاب الحاكمة حول العالم من أجل توضيح صورة مايحدث في البلاد، وإدانة “الانقلاب العسكري”. 

ووجه محجوب التحية للشعب السوداني الذي “قاوم الدكتاتورية على مر العصور”، مؤكدا أن المظاهرات قد بدأت في الشارع بالفعل، وأن هناك تأييد واسع لإقامة المتاريس في الشوارع وإعلان العصيان المدني، وأن المصارف هددت بوقف خدماتها حال وقع انقلاب عسكري، وأن الأطباء أعلنوا الإضراب عن العمل إلا لاستقبال الحالات الحرجة. 

وأكد محجوب أن مظاهرات إحياء ذكرى ثورة أكتوبر تؤكد رفض الشعب السوداني للحكم العسكري، أن انقطاع الإنترنت لن يؤثر على حركة الشارع، بعد أن صار لديه خبرة واسعة في تنظيم الاحتجاجات، متوعدا بامتداد العصيان المدني في أنحاء السودان كله لشل الحياة بالكامل، حتى تسليم السلطة للمدنيين، بحسب قوله. 

متظاهرون يشعلون النار في الإطارات احتجاجا على اعتقال مسؤوليين في الحكومة

وقال المبعوث الأميركي الخاص للقرن الإفريقي، جيفري فيلتمان، إن الولايات المتحدة تشعر بقلق عميق إزاء التقارير التي تتحدث عن استيلاء عسكري على الحكومة الانتقالية.

وأضاف فيلتمان أن “ما يحصل مخالف للإعلان الدستوري والتطلعات الديمقراطية للشعب السوداني وغير مقبول على الإطلاق”. وأكد أن “أي تغييرات في الحكومة الانتقالية بالقوة تعرض المساعدة الأميركية للخطر”.

وقال  المتحدث الإعلامى الجديد باسم الاتحاد 

شاهد أيضاً

موريتانيا حاضرة فى منتدى دكار الدولي حول السلام والأمن في إفريقيا

أنباء انفو- شاركت موريتانيا فى أشغال الدورة السابعة لمنتدى دكار الدولي حول السلام والأمن في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *