الرئيسية / أخبار / وقف جميع الرحلات الجوية المتجهة من موريتانيا إلى المغرب بسبب متحور كورونا الجديد

وقف جميع الرحلات الجوية المتجهة من موريتانيا إلى المغرب بسبب متحور كورونا الجديد

أنباء انفو-أعلن المغرب اليوم الأحد،  رسميا وقف جميع الرحلات الجوية المباشرة المتجهة إليه بما فيها تلك القادمة من موريتانيا.بسبب المتحور الجديد لكوفيد-19 “أوميكرون”.

التوقيف يدخل التطبيق اعتبارا من يوم غد الإثنين  29 نوفمبر ويستمر أسبوعين.

شاهد أيضاً

انواكشوط : مجلس الوزراء يجتمع وتوقع المصادقة على تعيينات فى بعض القطاعات

أنباء انفو- اجتمع مجلس الوزراء اليوم الأربعاء، بالقصر الرئاسي في انواكشوط، تحت رئاسة محمد ولد …

8 تعليقات

  1. ماذا جرى للمغرب.. وهل بدأ الزمن الإسرائيلي؟

    د. عبد الحميد فجر سلوم
    لم تتمزّق الروابط العربية بأي زمنٍ عبر التاريخ، كما تتمزّقُ بهذا الزمن.. ولم تصِل وقاحة الاتفاقات مع إسرائيل في أي زمنٍ كما وصلت إليه بهذا الزمن، ولم يتخلّى العرب عن فلسطين وقضية شعبهِ، كما فعلوا بهذا الزمن، بينما إسرائيل ما تزال تحتل كل أراضي فلسطين ومقدسات المسلمين، ولا تعترف بأبسط حقوق شعب فلسطين، وما زالت تحتل الجولان السوري، ورفضت كل مبادرات العرب نحو السلام، وأولها مبادرة قمة بيروت عام 2002 ..
    فماذا حلَّ بالعرب؟. هل هو اعتراف بالهزيمة، أم هو تآمر، أم باتت إسرائيل حليفا للبعض ضد البعض الآخر من العرب والمسلمين، أم أنّ البعض آمنَ بأن الاحتماء بإسرائيل يضمن لهُ عرشهُ وسُلطتهُ الأبدية؟.
    ***
    في دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة السابعة والثلاثين، عام 1982 ، كنتُ أجلس في قلب الجمعية العامة(حيث كنتُ عضوا في وفد بلادي الدائم) حينما ألقى ملك المغرب الراحل، الحسن الثاني، كلمة باسم العرب عمَلا بمقررات مؤتمر فاس، والمبادرة العربية التي صدرت عنه.. وكان يترأسُ وفدا من عدة وزراء خارجية..
    وأشار حينها في كلمتهِ إلى الآية 61 من سورة الأنفال:(وإن جَنَحُوا للسِّلمِ فاجْنَحْ لها..).. وهذا كان موجّها للإسرائيلي، فعقّب بعدها أحد وزراء الخارجية العرب المُرافقين، بقوله: ما شفتْ بكل القرآن غير هالآية!!..
    ***
    الملك الحسن الثاني، وبصفته رئيسا للجنة القدس، ترأس حينها وفدا عربيا للقيام بجولة على كافة الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي عملا بـ “مبادرة فاس” التي تبناها “مؤتمر فاس”..
    فما هي المُبادة، وما هي القرارات الصادرة عن تلك المؤتمر، وأين هو المغرب اليوم من كل ذلك؟. بل أين هم العرب؟.
    في 25 تشرين ثاني/نوفمبر عام 1981 انعقدت القمة العربية في مدينة فاس بالمغرب.. وتمَّ تعليق أعمال القمّة بسبب الخلافات حول مبادرة الملك السعودي حينها فهد بن عبد العزيز، ثمّ انعقدت ثانيةً ما بين 6 و 9 أيلول/سبتمبر عام 1982 وأقرّت مبادرة الملك فهد بعد تعديلٍ عليها، وبعد الغزو الإسرائيلي للبنان وخروج منظمة التحرير الفلسطينية..
    فما هي مُقررات مؤتمر فاس؟. وما هي مُبادرة مؤتمر فاس؟.
    لقد حيَّ المؤتمر صمود قوات الثورة الفلسطينية والشعبين اللبناني والفلسطيني والقوات المسلحة العربية السورية.. وأعلن مساندتهُ للشعب الفلسطيني في نضاله من أجل استرداد حقوقه الوطنية الثابتة..
    وانطلاقا من المبادئ والأسس التي حددتها مؤتمرات القمة العربية، واعتمادا على مشروع الرئيس التونسي حينها، الحبيب بورقيبة، الذي يعتمد الشرعية الدولية أساسا لحل القضية الفلسطينية، وعلى مشروع الملك السعودي فهد بن عبد العزيز، حول السلام في الشرق الأوسط، قرّر المؤتمراعتماد المبادئ التالية:
    1ــ انسحاب إسرائيل من جميع الأراضي العربية المحتلة منذ عام 1967 بما في ذلك القدس العربية.
    2ــ إزالة المستعمرات التي أقامتها إسرائيل في الأراضي العربية بعد عام 1967..
    3ــ ضمان حرية العبادة وممارسة الشعائر الدينية لجميع الأديان بالأماكن المقدسة..

    4ــ تأكيد حق الشعب الفلسطيني وتقرير مصيره وممارسة حقوقه الوطنية الثابتة غير القابلة للتصرف بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية، ممثله الشرعي والوحيد لهم، وتعويض من لا يرغب في العودة (وقد تحفّظ لبنان على هذه الفقرة خشية من التوطين)..

    5ــ تخضع الضفة الغربية وقطاع غزة لِفترة انتقالية تحت إشراف الأمم المتحدة، ولمدة لا تزيد عن بضعة أشهر..
    6ــ قيام الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس..

    7ــ يضع مجلس الأمن الدولي ضمانات السلام بين جميع دول المنطقة، بما فيها الدولة الفلسطينية المستقلة..

    8ــ يقوم مجلس الأمن بضمان تنفيذ تلك المبادئ ..
    وخرجت عن المؤتمر مُبادَرة سُمِّيت بـ “مبادرة فاس” ، ونصّت على تشكيل لجنة من ممثلين عن منظمة التحرير الفلسطينية والمملكة العربية السعودية وسوريا والمملكة المغربية والمملكة الأردنية الهاشمية والجزائر وتونس مهمتها (إجراء اتصالات بالأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي لشرح قرارات المؤتمر المتعلقة بالصراع العربي – الإسرائيلي، وللتعرف على مواقفها وموقف الولايات المتحدة الأمريكية الذي أعلنت عنه مؤخراً فيما يتعلق بالصراع العربي – الإسرائيلي، على أن تعرض اللجنة نتائج اتصالاتها على الملوك والرؤساء بكيفيةٍ منتظمةٍ ..
    كما تقرّر أن يرأس الوفد دوريا كلٍّ من ملك المغرب الحسن الثاني، وملك الأردن الحسين بن طلال..
    ***
    أين هي المغرب، وأين هُم العرب اليوم من كل تلك القرارات؟. لم يتنفّذ بندا منها.. هل هذا هزيمة؟.
    المغرب، الذي ترأّسَ ملكهُ الحسن الثاني، رئيس لجنة القدس، الوفد العربي إلى أمريكا والجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1982، يعقدُ اليوم وفي ظل رئيس لجنة القدس، محمد الخامس مذكرات تفاهم (بل اتفاقات) في المجالات العسكرية والدفاعية والأمنية والاستخباراتية والأمن السيبراني والتدريب المشترك، بحضور وزير الحرب الإسرائيلي”بيني غانتس”، ووصفَها “زوهار بالتي” رئيس المكتب السياسي والعسكري بوزارة الدفاع الإسرائيلية بأنها:(عبارة عن تحالُف استراتيجي يسمحُ بمساعدة المغرب في كل ما تحتاج إليه من إسرائيل ولكن بما يوافق المصالح الإسرائيلية)..
    المغرب بهذه الخطوة يتحالف مع إسرائيل ضد الجزائر الجارة، المتدهورة علاقتهُ معها جدا بسبب قضية الصحراء الغربية، وضد كل خصومهِ.. وضد الأمن القومي العربي، وينقلبُ على كل القرارات العربية التي خرجت من قلب المغرب في مؤتمر فاس.. وينقلبُ على القدس، ويفتح الأبواب أمام إسرائيل على مصاريعها.. بينما ما يزال ملك المغرب يحمل صِفةُ: رئيس لجنة القُدس.. وصِفةُ أمير المؤمنين..
    ماذا حدا بالمغرب؟. ماذا حدا بالعرب؟. هل انتهوا من التاريخ بِفضلِ زعاماتهم(إلا من رحِم ربي) التي تتخلّى عن الأرض والعرض والقدس وفلسطين وشعب فلسطين، وشعوب الأمة كلها، والإسلام كله، مقابل العرشِ ثم العرشِ ثم العرشْ؟.
    والغريب، لم يصدُر أي رد فعل عربي من أية دولة عربية على ذلك، باستثناء الجزائر.. فالأمر عاديٌ جدأ.. وليتهم يتقرّبون من بعض كما واحد بالألف من تقربِّهم مع إسرائيل..
    فهل دخلت المنطقة من الباب العريض بزمنٍ يمكن أن نُطلِق عليه: الزمن الإسرائيلي؟.
    الشعوب لن تدخُل.. حتى لو دخلَ الحُكّام..
    كاتب سوري ووزير مفوض دبلوماسي سابق

    • السالك العيون المغربية

      كم يؤلمك شعار المغاربة الخالد * الله الوطن الملك* وكم تموت كمدا وتموت عروقك عرقا بعد عرق ومؤخرتك على التراب وأمعائك فارغة ناشفة وأنت تسمع أصوات أكثر من أربعين مليون مغربي ومغربية تصدح بصوت رجل واحد عاش جلالة الملك الهمام المنصور بالله محمد السادس وعاشت المملكة المغربية العلوية الشريفة من طنجة إلى الكويرة وتحيا القوات المسلحة الملكية حامية الوطن وطاحنة أعداء الشعب المغربي ، أنت خرية خفيفة سائحة على رمال تنذوف .

    • اسرائيل لا تحتاج الى اتفاقية دفاع مع المغرب لكي تكون قريبة من الجزائر فاسرائيل تدخل الى بيت نوم شنقريحة وتعرف نوعية لكوش مؤخرته وتستمع الى تبون عندما يحزق مند زمان وليس الان ياماماهم فرنسا

  2. بدورنا نحن الشعب المغربي نتبرّأ أمام الله و أمام التاريخ من هذا التطبيع المخزي و ندينه بأشدّ العبارات. قرارات أحادي الجانب من طرف المؤسسة الملكية لم يستشر بخصوصها الشعب المغربي.

  3. السالك العيون المغربية

    كبرانات الزنى اقتربت ساعتهم
    انتهى الوهم. وحان وقت الحسم
    انتهى الوهم ولا يصح الا الصحيح . وقريبا سيسحب المغرب مقترح الحكم الذاتي . ويطالب بسحب قوات حفظ السلام و ايضا يتم سحب ملف الصحراء المغربية من دهاليز الامم المتحدة . ليتم طرح ملف الصحراء الشرقية. وملف سبتة ومليلية. مع العلم ان اسبانيا قبلت التفاوض مع المغرب. والوصول لحل . يرضي المغرب. اما سلالة كبرانات العهر . فلغة الحوار معهم هي حرب ضروس وحامية الوطيس لن تتوقف حتى يتبول جنود الامبراطورية المغربية على كبرانات وشواذ المرادية

  4. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    يمكنك القول دون حرج بأن القوة الإقليمية الضاربة غارقة في الأزمات وهي ترتعد من المغرب الذي لقنها دروسا في فنون الحرب والقتال خلال حرب الرمال وكذا خلال انتصارات الجيش الملكي المغربي إبان معارك أمغالا الخالدة. لذلك يمكنك القول دون تردد بأن المغرب سيبقى المغرب شامخا رغم أنف العملاء و الأعداء.

  5. عنتريات دار العجزة انتهت ، وملف القبايل قريبا سيلوح في افق الامم المتحدة
    دار العجزة وصلت الى نقطة اللا عودة انها نقطة الندم حيث لا ينفع الندم ، حوالي 50 سنة والمغرب يلتزم الصمت على كل الاستفزازات وخصوصا قضية وحدته الترابية التي تنتهك من طرف المدمنين والشواذ ليل نهار بواسطة اموال الشعب الجزائري المقهور . هؤلاء المذمنين والممارسين للشذوذ الجنسي لا يعرفون قيمة اليهود لدى المنتظم الدولي ولا يعرفون قوتهم في ميدان التسليح وفي ميدان كل الصناعات الحربية والاستخبراتية . دولة اسرائيل هي العالم ومسألة اخواننا القبايليين مسألة وقت لا غير تصبح قضيتهم لدى الأمم المتحدة ، وسبب كل هذه المشاكل غباء دار العجزة

  6. ايران تغلغلت في الجزائر بارادة الكابرانات التي هي الآمرة والناهية في بلاد الميكيات. لقد اعمى الله بصيرة الكابرانات ولم ينتبهوا بأنه اينما تغلغلت ايران تكون الحرب الاهلية. ايران بدأت منذ زمان في تشييع الجزائريين وهذا التشيع الذي يخلق التصدع في المجتمع بصبب الصراع بين السنة والشيعة هو الذي اشعل الحروب الاهلية في اليمن وفي سوريا والانشقاقات التي ما تزال تمزق العراقيين. الجزائر مهددة من الداخل وليس من اسرائيل كما يدعي الكابرانات. الجزائر لم تقم بشيئ يسيئ الى اسرائيل واسرائيل تعرف ان الجزائر لا تدعم فلسطين الا بالشعارات الجوفاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *