الرئيسية / أخبار / لماذا استمرت الإساءة إلى الرسول .. من أبى لهب والرسوم الفرنسية إلى طلب رئيس برلمان موريتانيا الحد من الصلاة عليه؟!

لماذا استمرت الإساءة إلى الرسول .. من أبى لهب والرسوم الفرنسية إلى طلب رئيس برلمان موريتانيا الحد من الصلاة عليه؟!

أنباء انفو- نقاش لايتوقف فى موريتانيا هذه الأيام يطالب أصحابه بمحاسبة رئيس الجمعية الوطنية(البرلمان) العقيد السابق الشيخ ولد بايه،  على طلبه من أحد نواب البرلمان خلال جلسة علنية ، الحد من الصلاة على الرسول محمد عليه الصلاة والسلام ، لأن ذلك حسب قوله “مضيعة للوقت”.

موقف رئيس برلمان موريتانيا المتوقع ان يصدر عليه رد صارم من الهيئات و المنابر الإسلامية فى موريتانيا وخارجها، أعاد إلى الإذهان سلسلة الإساءات المتكررة التى تعرض لها الرسول صلى الله عليه وسلم ، سواء تلك التى صدرت فى بداية عهد بعثته لما قام أبو لهب مع زوجته،  بوضع الأشواك فى طريقه إلى الكعبة ، أو نشر صحيفة”شارلي إيبدو” صورا تحاول عبثا السخرية منه وذلك قبل ان تتعرض لهجوم مسلح عام 2015،

علق أحد المدونين على تطاول بعض الأشخاص على الرسول الكريم قائلا،  حرب السخرية والاستهزاء برسول الله صلى الله عليه وسلم ، مختلفة الأوجه ، بعضهم يتعرض لمنهجه والدين الذى جاء به و الآخر يحسده يكره الصلاة عليه.. صلى الله عليه وسلم.

مدون آخر توقع نهاية سوداء لكل متطاول على الرسول عليه الصلاة والسلام ، مشيرا  إلى قول  ابن تيمية: “إذا استقصيت قصص الأنبياء المذكورة في القرآن تجد أممهم إنما أهلكوا حين آذوا الأنبياء وقابلوهم بقبيح القول أو العمل، وهكذا بنو إسرائيل إنما ضربت عليهم الذلة وباءوا بغضب من الله، ولم يكن لهم نصير لقتلهم الأنبياء بغير حق مضموماً إلى كفرهم كما ذكر الله ذلك في كتابه، ولعلك لا تجد أحداً آذى نبياً من الأنبياء  إلا ولا بد أن تصيبه قارعة.”.

 

شاهد أيضاً

حزب موريتاني : الأوضاع فى انواذيبو صعبة “10 أيام من دون مياه”

أنباء انفو- انتقد حزب التجمع الوطني للإصلاح(تواصل)  أكبر الأحزاب السياسية المعارضة الممثلة فى برلمان موريتانيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *