الرئيسية / أخبار / الجنرال عزيز : يعترف بفشله في معالجة الملف الأمني

الجنرال عزيز : يعترف بفشله في معالجة الملف الأمني

اعترف رئيس مجلس الدولة الأعلى الجنرال ولد عبد العزيز بفشل ذريع في معالجة الملف الأمني حينما وصف الوضع الأمني ب “السيئ” رغم أنه المسئول الأول عن الأمن خلال فترة حكم الرئيس المخلوع.

وذكر عزيز أنه ساوم الرئيس السابق للتراجع عن قرارات فصل الجنرالات قبل إعلان الانقلاب.

ورفض الجنرال عزيز تسمية ما قام به ورفاقه بالانقلاب.

وقال خلال مقابلة مع قناة الجزيرة إن “الحركة التصحيحية جاءت كردة فعل على الانقلاب الذي قام به الرئيس السابق على المسار الديمقراطي”.

وأضاف الجنرال أن ولد الشيخ عبد الله أقدم على جملة إجراءات خاطئة تتمثل أساسا في رفضه للدورة البرلمانية الطارئة، وتشكيل لجان التحقيق، ومحكمة العدل السامية، إضافة لتعطيله ملتمس حجب الثقة عن الحكومة.

كما اتهم الرئيس السابق بممارسات مخلة بالقانون حين عمد إلى رشوة بعض النواب، وزعم امتلاكه لوثائق بخط يد ولد الشيخ عبد الله تثبت حدوث ذلك.

يذكر أن الصحفي محمد اكريشان خرج على العرف الصحفي حين أبدى رأيه الشخصي ووصف الانقلاب ب”الطريف، إذ كيف يزاح الرئيس ويحتفظ في نفس الوقت ببقية المؤسسات الدستورية”.

شاهد أيضاً

حزب موريتاني : الأوضاع فى انواذيبو صعبة “10 أيام من دون مياه”

أنباء انفو- انتقد حزب التجمع الوطني للإصلاح(تواصل)  أكبر الأحزاب السياسية المعارضة الممثلة فى برلمان موريتانيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *