الرئيسية / أخبار / وزير خارجية المغرب: تضامن الملك دعامة التزامنا فى المجال الإنساني

وزير خارجية المغرب: تضامن الملك دعامة التزامنا فى المجال الإنساني

أنباء انفو- قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج،  ناصر بوريطة، إن “التضامن الفاعل لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، يشكل الأساس الذي ينبني عليه التزام المغرب في المجال الإنساني”.

وعبر بوريطة، أمس لجمعة فى مالابو خلال مشاركته في القمة الاستثنائية للاتحاد الافريقي حول القضايا الإنسانية ، والتي مثل فيها الملك محمد السادس ، عن ارتياحه للمشاركة المغربية في هذا الحدث الهام، مضيفا ان التزام المملكة يتناسب في الواقع مع تحديات ومستوى التطلعات الإنسانية بافريقيا .

 

وأكد الوزير المغربي ، أن ” التضامن الفاعل لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، يشكل الأساس الذي ينبني عليه التزام المغرب في المجال الإنساني ، وهو التزام تضامني ، وواقعي أيضا، ويستند الى مقاربة تدمج مختلف التحديات الأمنية والإنسانية والايكولوجية التي تثقل كاهل إفريقيا، مؤكدا « ان هذا الالتزام يتمحور دوما حول الانسان، وليس أبدا حول « أجندات خفية » .

شاهد أيضاً

توحيد خطبة الجمعة فى موريتانيا عقب “فيديو ” يصور مظاهر بذخ فى حفل زفاف

أنباء انفو- يستمر الجدل فى موريتانيا حول موضوع إسراف وبذخ أبناء كبار المسؤولين المدنيين  وبعض …

تعليق واحد

  1. احمد العربي

    العنصر الدخيل فى المنطقة

    نظام العسكر فى الجزائر يعمل بكل الطرق والوسائل عل تقويض الاستقرار السياسى والاقتصادى وتمزيق النسيج الاجتماعى فى المنطقة برمتها مند سنة1963اعتقادا منه انه بمثل هده العناصر مع الارهاب يمكنه الاحتفاض بالسلطة والحدود لجزائر فرتسا وفى نفس الوقت لعب الادوار التى وجدت وصنعت من اجله الجزائر الحالية (اسرائيل شمال افريقيا ) تفاهمات ” # سايكس بيكو #” فالدى يستمد وجوده وحدوده من قوى استعماريىة امبرالية هل يمكنه ان يكون عامل استقرار .فاختيار المنطقة الجغرافية البشرية لم يكن اعتباطيا من المستعمر الدى مر والدى استوطن ووسع نفوده فى المنطة اعتمادا على الجزائر والجزائريين الحاليين والسابقين ،الاسبان والعثمانين والفرنسيين واحفادهم الآن العسكر ومدنين ،كم من قرن استطاب لهم المكان ، فالشعارات التى يتغنى بها الجزائريون وما تحمل من حمولة ايديلوجية ونفسية هي اكبر دليل على …………….؟ البقية يعرفها كل متتبع لشأنى الانسانى العام وليس الخاص. + حفاظا على ما تبقى من

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *