الرئيسية / أخبار / برلمان انواكشوط يصادق على اتفاق بناء طريق موريتانيا الجزائر (ازويرات- تيندوف) المثير للجدل

برلمان انواكشوط يصادق على اتفاق بناء طريق موريتانيا الجزائر (ازويرات- تيندوف) المثير للجدل

أنباء انفو- صادقت الجمعية الوطنية (برلمان موريتانيا) خلال جلسة علنية عقدتها اليوم الثلاثاء ، على مشروع قانون يتعلق بمذكرة تفاهم  موقعة بتاريخ 28 ديسمبر 2021 بالجزائر العاصمة بين حكومة موريتانيا الحالية والنظام الحاكم فى الجزائر ، لإنجاز الطريق البري الرابط بين مدينتي ازويرات الموريتانية وتيندوف الجزائرية ، مذكرة قد تثير  بعض تفاصيلها  جدلا سياسيا داخليا يتعلق بمدى مطابقة بعض شروط الطرف الجزائري للسيادة الموريتانية صاحبة الأرض.

 

 

وتضمنت  المادة الثانية من الإتفاق،  تكفل الطرف الجزائري بتمويل وإنجاز ومتابعة المشروع بواسطة الوكالة الجزائرية للتعاون الدولي من أجل التضامن والتنمية، بينما يلتزم الجانب الموريتاني في المادة الثالثة بتقديم التسهيلات القانونية والإدارية اللوجستية ومنح الإعفاءات الجمركية اللازمة وتوفير المواد المحلية حسب الإمكان وتأمين سير الأشغال.

وسيمتدّ طريق تيندوف – الزويرات على مسافة 800 كلم ، على ان يمنح حقّ تسيير الطريق البرّي تندوف-الزويرات بعد إتمام إنجازه، حسب النظام القانوني للامتياز، لفائدة الطرف الجزائري لمدة 10 سنوات قابلة للتجديد بعد دخوله الخدمة.

 

شاهد أيضاً

المدير العام للأمن الوطني الموريتاني فى زيارة غير معلنة للمغرب

أنباء  انفو- وصل إلى مدينة الدار البيضاء، بالمملكة المغربية  فجر اليوم الإثنين ،  المدير العام …

4 تعليقات

  1. ذكرني هذا المشروع بمشروع الطريق السيار شرق غرب في الجزائر.

  2. على الدولة الموريطانية ان تكون على قدر كبير من الحدر في ما يخص انشاء هده الطريق لان الدولة الجزائرية عودتنا دوما على الكثير من الخبث في تعاملها مع دول الجوار في جميع الميادين بدون استتناء وهي تتطلع دوما للاستيلاء على اراضي الغير بطريقة او باخرى وكان مساحة الجزائر التي تفوق 2,4 مليون كلم مربع لم تعد تكفي – يجب على الموريطانيين ان لا يتركوا ثقبا واحدا في اي اتفاق مع الجزائر حول هدا الطريق مهما صغر حجمه حتى لا يصبح غدا بابا شاسعا للتعدي على السيادة الموريطانية – لاتنسوا ما قاله هواري بومدين عن الرئيس الموريطاني الاول المرحوم ولد دادة حينما رفض هدا الاخير الانسياق في السياسة التوسعية لبوخروبة حيث قال عنه امام الجمعية الوطنية الجزائرية بعد ان وصفه بشيخ القبيلة “كبرنا بالحمار وعملنا لو شهرة رعبط ولد الحرام وزجع لحلاسو” العبرة من التاريخ – من يعتبر جيرانه حميرا فقط فهو غير جدير بالثقة والله الموفق

  3. إلى قدور

    أنا معاك قلبا و قالبا. تحليل استراتيجي لا يعلو فوقه.
    على موريتانيا أن تحذر من الجزائر. الجزائر مؤخرا استولت على جزء من الأراضي التونسية و المالية و النيجيرية.
    عساكر الجزائر مدعومين من النظام الجزائري و قصر المورادية يسعون و هذا موثق لأخذ أراضي موريتانية قبل نهاية سنة 2022.
    نحن في الجزائر لن نسكت على ما سيقدم عليه النظام الجزائري و عساكر الجزائر و قصر المورادية.

    نحن أحرار الجزائر لا يمككنا السكوت و سنطالب بالموزات إلى فتح الحدود مع المغرب و فتح المجال الجوي و سنطالب بإرجاع أنبوب الغاز.

  4. المشكل الكبير هو أن الجزائر لن تنفد التزاماتها لأن أموالها يجب أن تنفق فيما يضر شعوب المنطقة مثل دعم البوليساريو أما تمويل مثل هاته المشاريع دات النفع العام للجميع فلا أظن أنها جادة في دلك والأيام والسنين ستبين أنها غير جادة في كلامها. مثال بسيط هو أنبوب نيجيريا الجزائر يتكلمون عنه مند عام 1980 ولم ينفد الى اليوم وغالبا لن ينفد كيف تبني أنبوب لإيصال غاز دولة ما /نيجيريا/ إلى دول أروبا وأنت لم تبني طرقك في الجنوب طريق برج باجي المختار / رقان 600 كلمتر طريق ترابي قطعة من الجحيم وهو وصمة عار على جبين الدولة الجزائرية التي لم تبني هدا الطريق مند الإستقلال إلى اليوم وبالمقابل تريد إنشاء طرق في البلدان المجاورة. وهناك من يصدق الأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *