الرئيسية / أخبار / غضب فى مالي من تصريحات الرئيس الجزائري حول بلادهم

غضب فى مالي من تصريحات الرئيس الجزائري حول بلادهم

أنباء انفو- أثارت تصريحات الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون،  الأخيرة حول الأوضاع فى جارة بلاده جمهورية مالي، جدلا واسعا  فى بامكو  وأغضبت الكثيرين هناك.

 

 

وقال الرئيس تبون، متحدثا إلى الصحافة  مساء يوم السبت الماضي (30 يوليو2022)،” لا يوجد سوى حل واحد للعودة إلى السلام في مالي، وهو التطبيق الصارم لاتفاق الجزائر”.

وطلب الرئيس الجزائري من ” قادة مالي الحاليين العودة إلى الشرعية في أقرب وقت ممكن، لإعطاء الكلمة للشعب وللتحرك نحو الانتخابات”.

لكن السفير الجزائري لدى مالي، الهويس رياش، دافع الئريس تبون ،قائلا : “إن تصريحات الرئيس أخرجت عن سياقها”  وأن “كلام الرئيس  تم التلاعب به”.
وأكد السفير ، أن كلام عبد المجيد تبون لا يمكن  تفسيره بأنه يشكك في العلاقات الدبلوماسية بين الجزائر ومالي. 

شاهد أيضاً

كيهيدي : مواطنون يسخرون من نشاط “تآزر” فى مدينتهم

أنباء انفو- سخر مواطنون فى كيهيدي ، جنوب موريتانيا من  نشاط اطلقته امس الأربعاء،  فى …

2 تعليقان

  1. ما بقي من الديموقراطية التي وزعها تبون من إيطاليا بين تونس واستعصت عليه في ليبيا….يفرضه اليوم على مالي……

  2. الدزاير بنفسها مليئة بالجماعات الإرهابية وهي من دفعت بإرهابييها نحو الساحل ، وقبل ذلك إلى المغرب سنة 1960 و سنة 1975 فدمّرهم المغاربة تدميرا فهربو كعادتهم نحو الخارج يتوسلون الإستعمار الشرقي والغربي وحتى الأفارقة والروس والكوبيين ووو للمساعدة والإعتراف والتبلحيس لإعانتهم على هزم الموريون ، لكنهم على أرض الواقع منهزمون دائما ؛ غارق يحاول إنقاذ أزاواد من الإنفصال عن الجزائر ومالي وهذا معروف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *