الرئيسية / أخبار / طفولة رئيس *

طفولة رئيس *

أنباء انفو- كان محمد لمين ولد الشرفه طفل بيته المدلل عام 1972 ؛ فهو حينها كان قد تجاوز عقده العاشر بسنتين عندما أرسل له أحد أعيان لعصابة عبر والده هدية (كرابيل) سلاح تعلم الرماية واصطياد صغار الطيور ؛ طار فرحا بالهدية وأصبح قبلة كل الأطفال في سنه.

 

 

قرر الشريف أن يفرض سعر أوقية واحدة لكل زميل يرغب في تجربة الرماية ؛ وبلغ الخبر الأطفال في حي كوميز البعيد نسبيا فتزايد حضورهم لميدان الرماية الطفولي ذلك وكل واحد يحمل معه أوقية واحدة لدفعها مقابل تجربة الرماية مرة أو مرتين .
لكن أحدهم كان يحضر وهو لايحمل معه مالا ؛ ويقف مشبكا أصابعه يتابع بهدوء صخب الأطفال ومشاجراتهم على الرماية ثم يعود لأهله دون أي تجربة رماية .

لاحظ الطفل محمد لمين الشريف حسن خلق ذلك الطفل وصمته وهو يتابع أقرانه يتشاجرون على دورهم في الرماية فقرر منحه حق الرماية مجانا وأخبره بذلك.

صار ذلك الطفل يحضر كل عصر الخامسة مساء ويأخذ دوره المجاني في الرماية وقتا أطول حتى صار يكسر عود الثقاب من النصف برمايته الدقيقة .

وانفتح أكثر على الشريف فصار يحضر معه صلب سيجارة من كامليا ينزل به بعد انقضاء وقت الرماية فيدخنه مع الشريف على حافة بركة ماء حول نخيل قريب من الموقع ثم يغسلان جيدا أفواههما بالماء وبعض التراب للقضاء على رائحة السجارة .
وربما أحضر ابن حي كوميز علبا غازية من fantaوغير ذلك من مائدة أهله العامرة.

درب الشريف محمد لمين زميله طويلا حتى أصبح راميا ممتازا ؛ ولم تمر سنوات قليلة حتى انتسب ابن حي كوميز للجيش وتقدم فيه بسرعة وتلقى دورات تدريب داخلية وخارجية نوعية حتى صار جنرالا ثم قائد للأركان ثم وزيرا للدفاع ثم رئيسا للجمهورية عام 2019.

إن ذلك الطفل الرامي هو رئيس الجمهورية حاليا الرئيس محمد ولد الغزواني.

ولم يلبث الشريف محمد لمين ولد الشرفه أن انتسب للجيش هو الآخر وترقى فيه ونال أوسمة عليا من عمله الميداني حتى وصل درجة عقيد عالي الكفاءة.

لكن الرئيس السابق عزيز ظلمه عام 2013 فقاعده قبل أوان التقاعد بثلاث سنوات ؛ وشاء الله أن يتظلم إلى صديق الطفولة قائد الأركان حينها الفريق محمد ولد الشيخ الغزواني الذي رفع تظلمه للرئيس السابق عزيز فرفض إنصافه.

وقد لجأ العقيد محمد لمين ولد الشرف حينها إلى القضاء الذي حكم لصالحه لكن الرئيس السابق عزيز رفض تنفيذ الحكم القضائي النهائي الذي يلزم الجيش بإعادة الشريف للخدمة حتى ييلغ سن التقاعد.

ويقول عارفون بخفايا الملف أن مشكلة الشريف تكمن في أنه رجل صالح ؛ فقد رأى مرائي عام 2013 قصها على ضباط كبار في الدولة منهم قائده ولد الغزواني ؛ مرائي هي بالضبط ماصار لاحقا من وصول ولد الغزواني للرئاسة وسجن الرئيس السابق عزيز وكل التفاصيل التي دارات مابين 2013 و2020.
فمتى سينصف فخامة الرئيس أول مدرب دربه على الرماية وبشره عام 2013 برؤيا صدق تحققت.

العقيد المتقاعد محمد لمين ولد الشرفه لعب دورا مؤثرا في حملة الرئاسيات 2019 ؛ ويخوض حملة سياسية معنا في حزب الإصلاح دعما لفخامة الرئيس ؛ ويستحق دون شك لفتتة رئاسية منصفة تضعه في ظرف ملائم وتمنحه حقوقه الملغاة بأمر من عزيز ظلم به شريفا يستحق الإنصاف.

أتمنى أن أرى الشريف الفاضل محمد لمين ولد الشرفه رئيس مجلس إدارة مرموقة ؛ وأتمنى أن لا ينساني من الدعاء فهو رجل نظيف القلب متنور الوجه مبارك دون ريب

 

*  عبد الله ولدبونا

شاهد أيضاً

الرئيس ولد الغزواني يعود إلى انواكشوط

أنباء انفو- عاد إلى عاصمة بلاده انواكشوط، الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني،  قادما من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *