الرئيسية / أخبار / مُدَوِّنون يكتبون دفاعا عن وزير خارجية موريتانيا

مُدَوِّنون يكتبون دفاعا عن وزير خارجية موريتانيا

أنباء انفو- دافع عدد من المدونين الموريتانيين عن وزير خارجية بلادهم محمد سالم ولد مرزوك ، فى وجه اتهامات تداولت بعضها صحف محلية ودولية .

 

 

المُدوِّن الداه يعقوب،  تساءل “ما سر الحقد المتطاير الذي يواجه به متخفُّون وزير الخارجية محمد سالم ولد مرزوك؟ .

يقول الداه يعقوب،  فى مقال نشره على صفحة حسابه بموقع التواصل “فيس بوك ” ، لقد ” بدأ الأمر بإطلاق شائعة ساقطة تم نفيها بنشر تأشيرة الوزير إلى الولايات المتحدة. تبع ذلك نشر نص في صحيفة القدس العربي من طرف شخص جبن عن نشر إسمه (ولكننا أهل تويميرت ومتعارفين ونعرف من يكتب لها ومن أين).

 يضيف ” ولأنه لا يمكن أن يطعن في كفاءة الوزير راح يذكر أنه حامل لدكتوراه في الجيوفيزياء…

واصل الداه يعقوب ، دفاعه عن الوزير ولد مرزوك ، بعد ان ذكر بعض أهم المحطات البارزة فى سيرته التعليمية والمهنية، قائلا ، إنه ” رجل شب على النضال ومقارعة الحكام” و”أحد الوجوه التاريخية للكادحين وزعيم مؤسس لإتحاد القوى الديموقراطية.

ثم يقول إن ولد مرزوك، ” بكل تأكيد لا يشبه بعض المرتزقة والمتسلقين الذين قذفت بهم الصدفة إلى قيادة ديبلوماسيتنا في ظروف حالكة.”

 

 

 

يضيف المدون الداه،  “خلافاً لهؤلاء:
1. ولد مرزورك دكتور وليس حاملا لشهادة بكالوريا أتبعت بشهادة عبر المراسلة في تسيير الموارد البشرية الله وحده يعلم أمرها
2. ولد مرزوك رجل دولة خبير بالشأن العام تقلد أهم وأسمى المناصب في بلده ولم يكن موظفاً في قسم التموين باليونيسيف تسلق إلى مبعوثية أممية بالتسول لدى ولد تكدي وولد عبد العزيز وقلب للأخير ظهر المجن، وطلع من المبعوثية أصلاً بسمعة مرتشٍ وأمي.
3. ولد مرزوك جامعي يمكنه أن يحاضر في أرقى الجامعات وليس أميا يتلكأ في قراءة نفس الآية القرآنية مرة تلو الأخرى. وأنا أتحدى وزيرهم أن يجلس أمام الموريتانيين ليتحدث في أي موضوع حتى ولو كان من إختياره…حتى ولو كان شراء منازل الشيخ الرضا بفلوس الخليج وبناء الأسواق والمخابز والمكزاين..
4. ولد مرزوك يسير ديبلوماسية دولة بحس رجل الدولة وليس همه الأول أن يحصل على وظيفة لابنه هنا، ولابن أخيه هناك، وأن يحارب هذا الإطار لأنه ليس من منطقته أو يعزل ذاك السفير -طوكيو مثلاً- لأنه من قبيلته ولكن أشيع في الإعلام أنه قد يحل محله. وإذا أردتم الفاصيل، اصبروا، هذه فقط مقدمة.

5. ولد مرزوك بنى لنا سمعة دولية محترمة ولم يلطخ أيديه وسمعتنا بدماء اليمنيين ولا يمكن لشيخ خليجي أن يرشيه أو يشتريه
6. ثم هو يضع تحت رإشراف رئيس الجمهورية ديبلوماسية رصينة بدل أن يكتب للسفراء “أنظروا في المحافل الدولية كيف تصوت الدولة س وصوتوا مثلها”.
7. وأخيرا، ليكن في كريم علمكم أن وزارة الخارجية كأي وزارة أخرى وظيفة عامة لم يرثها أحد عن أبيه وليست حكرا لشخص جاهل يتسول بها، قفز على منطق الجغرافيا السياسية وتناسى مصالح بلدنا الاقتصادية والأمنية والتجارية والتاريخية واستغل المنصب ليكون مخبراً لدولة أجنبية يزورها كل يومين…
8. نعم على موربتانيا أن تحتفظ بأحسن وأوطد العلاقات مع الإمارات والسعودية ولكن ذلك لا يعغني أن يكون وزير خارجيتنا مرتزقا عندهم.
9. ثم ما سر هذه الحملة؟ ما الأمور المخفية البتي يخاف الوزير السابق كشفها في الوزارة؟ لقد جرى كل شيء على رؤوس الإشهاد…سجن الديلوماسيون الموريتانيون من طرف وزريهم في عهده، طعن في قراراته أمام القضاء لمخالفتها الفاضحة للقانون لأنها لم تقم وزنا إلا للإعتبارات الجهوية..أصبح وزير خارجيتنا متطفلا على موائد بلد أجنبي تعود أن يستقبل نوعاً آخر من المويتانيين، علماء وفقهاء وأستاذة…
10. ثم يا هؤلاء، موريتانيا لنا جميعا ولا يخيفنا إرهابكم ولا تغولكم، لنبدأ المكاشفة الآن ولا طاح ال ما سندو اذراعو وما ورد أعلاه هو مجرد مدخل…تفضلوا على الرحب والسعة يا باعة موريتانيا في سوق النخاسة”.

 

شاهد أيضاً

المدير العام للأمن الوطني الموريتاني فى زيارة غير معلنة للمغرب

أنباء  انفو- وصل إلى مدينة الدار البيضاء، بالمملكة المغربية  فجر اليوم الإثنين ،  المدير العام …

تعليق واحد

  1. ضعف مستوى المسؤولين الحكوميين الحاليين في موريتانيا هو السبب في احتقار الدول المغاربية لموريتانيا الآن. لا شك أن هناك روابط تاريخية كانت تربط بلاد شنقيط وقبائلها مع ملوك المغرب، لكن رغم هذه الحقيقة إن المملكة المغربية في شكلها الحديث ظلت دائما تحترم الحدود القانونية الدولية لموريتانيا لسَبَبَيْنِ اثنين، السبب الأول هو الشرعية القانونية الدولية تماما مثل موقف موريتانيا من الصحراء الغربية و هو موقف حياد فرضته الشرعية القانونية الدولية رغم أن موريتانيا كانت تطالب بالصحراء الغربية، والسبب الثاني هو أن المغرب دولة وشعبا ظل دائما يحترم المسؤولين الموريتانيين لأنهم كانوا دائما من مستوى رفيع ة ذوي كفاءة وأخلاق ويَثِقُ فيهم لعملية بناء موريتانيا كدولة جارة وشقيقة. لكن، في السنوات الأخيرة إن المغاربة وغيرهم يلاحظون انحطاط كبير في مستوى هؤلاء المسؤولين الموريتانيين، خاصة أولئك الموجودين منهم على واجهة الخارجية، مثل وزير الخارجية الموريتاني الحالي ول مرزوك، إن وجود هذا الوزير على الواجهة الخارجية لا شك أنه أعطى صورة سيئة عن مستوى المسؤولين الموريتانيين، مما أدى الكثير من المغاربة ومن بينهم أحمد الريسوني رئيس اتحاد علماء المسلمين إلى احتقار موريتانيا وعدم الثقة فيها. منقول من صفحة دياسبورا – آمريكا- وزير الخارجية الموريتاني ولد مرزوك هذا ينتمي إلى مجموعة الحَراطين في موريتانيا و هم أحفاد الأرِقَّاء السابقين، و هو مُتَعَقِّدٌ من انتماءه إلى مجموعة الحَراطين هذه ويَتَنَكَّرُ عليهم رغم أن هذه الشريحة المحترمة ليس فيها ما يُعَقِّدُ بل و إن فيها ناس ذوو فضل، أكفاء و قُدْوَة، و لكن وزير الخارجية ولد مرزوك هذا مُتَعَقِّدٌ لأنه يشعر بالنقص في قُدُراتِهِ. و إنه أيضا مُتَعَقِّدٌ من المجموعة القبلية من أسياده القدماء ويَتَنَكَّرُ عليهم، إلَّا عند الحاجة يَتَوَدَّدُ لهم، كما أنه تَنَكَّرَ أيضا على الدولة الموريتانية بعد أن عَيَّنَهُ الرئيس السابق معاوية ول الطايع في منظمة نهر السينغال، ولكنه بعد تعيينه آنذاك، سرعان ما أصبح خدوما مطيعا للسينغاليين في خدمة مصالحهم حتى تدخلت الدولة الموريتانية و حررت رقبة ول مرزوك من الرق الذي مارسه عليه السينغاليون حيث استخدموه لمصالحهم في المنظمة. الوزير ول مرزوك حرطاني مُتَعَقِّد وغير كفء. هذا الوزير سوف يُفْسِدُ الصورة الجيدة لموريتانيا والمكانة الجيدة التي احتلتها في الدبلوماسية بجهود سفرائنا. هذا الوزير الحرطاني المُتَعَقِّد ول مرزوك، الذي لا يثق بنفسه ومن باب أولى أن يوحِيَ بالثقة عند الآخرين، كان لا ينبغي إرساله في هذه المهمة. هل تعتقدون أن الأطراف سوف يثقون في شخص متلعثم، ولا يتمتع بالمصداقية ولا البلاغة. كان ينبغي إرسال إسماعيل ول الشيخ أحمد أو أشخاص آخرين فخورين، بدون عقدة وذَوُو مصداقية مثل السفير بلال ول ورزك أو الوزير سيد أحمد ول محمد أو بَيْجَلْ أو سيدي ول سالم. إن الوزير ول مرزوك هذا سوف يُفْسِد الشؤون الخارجية كما أفسد وزارة الداخلية سابقا حيث أراد، بسبب تَعَقُّدِه، أن يُعطِيَ لنفسه أهمية لأن معاونيه لا يحترمونه. على المستوى السياسي لم يتمكن من الحصول على الاحترام. لذلك أراد أن ينتهز فرصة وجوده في وزارة الداخلية آنذاك وبدأ إعداد وثيقة خريطة سياسية في وزارة الداخلية وكتب في هذه الوثيقة أنه هو نفسه شخص مهم وله تأثير، و لكن هذه الوثيقة شكلت أزمة للحكومة الموريتانية لأن الناس بدأوا يهتفون بأن ول مرزوك ليس له دور ولا تأثير، و أن النظام الحالي أصبح فوضى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *