الرئيسية / أخبار / تمرين عسكري جزائري روسي هو الأول من نوعه تحت شعار “درع الصحراء 2022”

تمرين عسكري جزائري روسي هو الأول من نوعه تحت شعار “درع الصحراء 2022”

أنباء انفو-أعلن فى الجزائر عن بداية التحضير لأول تمارين عسكرية مشتركة ببن الجيشين الروسي والجزائري  فوق الأراضى الجزائرية  تحت شعار “درع الصحراء 2022”.

 

 

التمرين المشترك سينطلق كما هو مقرر فى نوفمبر 2022 .

ونقلت مصادر صحافية دولية عن المنطقة العسكرية الجنوبية في روسيا  قولها للصحفيين بأن فعاليات التدريب المشترك “درع الصحراء 2022 سيتضمن البحث عن الإرهابيين في الصحراء وتحييدهم.

شاهد أيضاً

المدير العام للأمن الوطني الموريتاني فى زيارة غير معلنة للمغرب

أنباء  انفو- وصل إلى مدينة الدار البيضاء، بالمملكة المغربية  فجر اليوم الإثنين ،  المدير العام …

تعليق واحد

  1. بعد صلح المملكة المغربية وإسبانيا، واعتراف هذه الأخيرة بسيادة المغرب على صحرائه ،جَنّ جنون الجنرالات، وفقدوا السيطرة على أنفسهم، وباتوا ينفقون أموال الجوعى الجزائريين بسخاء على قضية خاسرة من الأساس.

    فقد كشفت مصادر “الجزائر تايمز” الخاصة، أن جنرالات المرادية، لم يتقبلوا تقارب المغرب وإسبانيا الدبلوماسي والسياسي؛ لذلك لجأوا مرة أخرى لأساليبهم القذرة، وقاموا بتخصيص ميزانية بملايين دولار من أجل شراء ذمم بعض الصحف العالمية، الذائعة الصيت، لنشر خبر زائف، مفاده أن المخابرات المغربية تتجسس على ملِك إسبانيا شخصيا، وعلى رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، عبر نظام التجسس “بيغاسوس”؛ و هي خطة مُستهلَكَة من طرف نظام الأغبياء؛: وكلّفت هذه الدعاية الفاشلة، حوالي 20 مليون دولار، أُعطيت لكل من قناة “فرانس 24 “، جريدة “لوموند” الفرنسية، الفرع العربي لقناة “بي بي سي” الدولية، و لجريدة اسرائيلية مشهورة، وغيرها من الصحف المرتشية، كما لو أن هذه الملايير من الدولارات، التي خسرت على هذه القضية الفاشلة (الصحراء المغربية) ،لم تُعط الدروس للسفاح شنقريحة وزبانيته؛ كيف لا و الأموال تخسر بلا رقيب ولا حسيب؛ فالشعب المغبون دَوَّخَته لحوم البغال والحمير، وراح يبحث عن (الحَكَم) غاساما ليركله ويرفسه في بلاده؛ فالحَكَم الغامبي هو المسؤول عن قتل المناضل حكيم دبازي، وهو الذي خطف لقمة العيش الكريم من أفواههم، فعلا، يا أمة ضحكت من جهلها وغبائها الأمم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *