أخبارأخبار عاجلةرياضةعربي

أكثر من 11مليون دولار لتجديد وتطوير البنية التحتية لملاعب كرة القدم فى موريتانيا

أنباء انفو-  حصل الإتحاد الموريتاني لكرة القدم على  تمويل من برنامج فيفا فورورد بقيمة 11.1 مليون دولار لتجديد وتطوير البنية التحتية لكرة القدم بشكل جذري.

قال “فيفا” إن مبني الاتحاد الموريتاني يعد أحد المشروعات الممولة من البرنامج وكذلك ملعب الشيخة بويدية. الذي شيد في تسينيات القرن الماضي ويتسع لحوالي 5 الأف متفرج وقد خضع لعملية تجديد كبيرة حيث تم تركيب أرضية لعب صناعية جديدة كما تم تجديد المرافق الجانبية مثل غرف تبديل الملابس.

وقال أحمد يحيي رئيس الاتحاد الموريتاني لكرة القدم :”قبل بضع سنوات، في 2016 أو 2017، كنا على وشك أن نصبح بلا ملعب. كان الملعب الأولمبي قيد الإنشاء، وكنا على وشك استضافة بوركينا فاسو في مرحلة المجموعات لتصفيات كأس الأمم الأفريقية 2019″.

وأضاف: “رأينا أن هناك فرصة بعد أن أطلق فيفا برنامجه FIFA Forward لذلك قدمنا طلباً على الفور، وساعدنا في وقت قياسي وتمكنا من بناء ملعب الشيخة بويدية الذي يستضيف كل مباريات المنتخب الوطني في الوقت الحالي”.

وأوضح:”لم يسمح لنا ذلك ببناء الملعب ومواصلة استضافة المباريات فحسب، بل لم نضطر أبدًا للذهاب واللعب في مكان آخر. بنينا هذا الملعب بفضل تمويل من برنامج فيفا فورورد وقد تحول ليصبح تميمة الحظ لنا، لأننا منذ ذلك الحين، نواصل الفوز في هذا الملعب”.

وتابع:”كان تجديد الاستاد بمثابة العامل المساعد لتنفيذ المزيد من المشروعات الممولة من برنامج فيفا فورورد، فقد تم بناء ثلاثة ملاعب بأرضية صناعية أخرى،كما بُني مركز طبي، وتم إنشاء أكاديمية للشباب، يضم المقر الرئيسي للاتحاد الموريتاني لكرة القدم الآن مبنى جديدًا لقناته التلفزيونية الرسمية ومطعمًا ومتجرًا للمشجعين.

وقال: “تحلينا بالحكمة في الاستفادة من تمويل برنامج فيفا فورورد حيث كان لدينا رؤية ومشروع متماسك تمثل في مركز فني يقع في وسط المدينة حيث يوجد مقر الاتحاد، على أن تتوفر جميع المرافق بالقرب منه، ملاعب التدريب، واستادنا الخاص، والذي أعيد بناؤه”.

وأضاف:«اليوم نرى توسعة المبنى الرئيسي، بمكاتبنا الجديدة، وغرفة الاجتماعات وكذلك الإكاديمية وهو مشروع طموح ومذهل بدأ يؤتي ثماره مع اللاعبين الشباب الذين بدأوا في الظهور، ليس فقط للأندية خارج البلاد ولكن أيضًا لتزويد أندية الدرجة الأولى والثانية ومنتخباتنا الوطنية باللاعبين”.

وقال جيلسون فيرنانديز، مدير الاتحادات الإفريقية الأعضاء في الفيفت:”التعاون بين الاتحاد الموريتاني لكرة القدم والفيفا كان ممتازاً على مدى السنوات الثلاث الماضية. لدينا علاقة مبنية على الالتزام المتبادل، وهذا هو ما أدى إلى هذه النتائج المبهرة”.

مواضيع مشابهة

11 Comments

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button