الرئيسية / أخبار / محسن ولد الحاج يرعى الأيام التشاورية وظهور شخصيات داعمة من حلفاء ولد محمد فال

محسن ولد الحاج يرعى الأيام التشاورية وظهور شخصيات داعمة من حلفاء ولد محمد فال

أكدت صحيفة “لوتانتيك” الصادرة صباح اليوم الأربعاء 31-12-2008 فى انواكشوط ، أن السيناتور محسن ولد الحاج الذى راج مؤخرا أن فتورا أصاب علاقته بقادة فى المجلس العسكري ربما كان سببا وراء تغيبه عن افتتاح الأيام التشاورية التى بدأت فى السابع والعشرين من الجاري ، عاد للظهور بقوة ليرعي سير أعمال المنتدى ، حيث يقوم بجولات بين مختلف اللجان ويصدر تعليماته للمشاركين .

حضور ولد الحاج من جديد ، تزامن مع ظهور شخصية سياسية كبيرة أخرى فى اليوم الرابع من المشاورات ، وزير الداخلية السابق لمرابط سيدي محمود ولد الشيخ أحمد الذي كان وإلى وقت قريب يعد أحد زعماء التيار السياسي الذى يقوده العقيد اعلى ولد محمد فال ، المصنف حاليا ضمن المناوئين لانقلاب السادس من أغشت الذى أطاح بنظام ولد الشيخ عبد الله المنتخب .

يذكر أن الأيام التشاوري استأنفت أعمالها اليوم الأربعاء بقصر المؤتمرات في نواكشوك بمتابعة نقاش نتائج أعمالها أمس.

و طبقا لمصادر رسمية مشاركة فى المنتدى يناقش اليوم على مستوى ورشة السلطات العمومية المشاركون ، موضوع العلاقة بين السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية وصلاحيات رئيس الجمهورية.

وفي ورشة المؤسسات السياسية ركزا لمشاركون اليوم على متابعة نقاش قضايا تتعلق بالدور الحزبي في النظام السياسي وطرق تشكيل الأحزاب وضوابط تمويلها.

ويناقش المشاركون في ورشة تنظيم الانتخابات العمليات الانتخابية بتفرعاتها المرتبطة ببطاقة الناخب وخريطة مكاتب الاقتراع وغيرها.

أما على مستوى ورشة الإشراف على الانتخابات ومراقبتها فيواصل المشاركون نقاش المحور الأول المرتبط بالإشراف.

وفي ورشة جدولة الانتخابات يتركز النقاش اليوم على الترتيبات العملية ما قبل الانتخاب، خاصة الجوانب المتعلقة بإيداع ملفات الترشح والتزكية وغيرها.

وفي ورشة المنتخبين المحليين يواصل المشاركون نقاش علاقة البلديات بسلطة الوصاية ودور المنتخبين المحليين في النظام السياسي ونظام انتخاب العمد.

شاهد أيضاً

ديون الشيخ الرضا .. عودة الحديث عن صفقة استحواذ شركة صينية على فوسفات فى ولاية لبراكنة جنوب موريتانيا

أنباء انفو- عاد موضوع ديون الشيخ الرضا، إلى الواجهة ، مع تجدد الآمال فى الوصول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *