الرئيسية / أخبار / إصابة رئيس جنوب إفريقيا بفيروس كورونا بعد عودته من السنغال

إصابة رئيس جنوب إفريقيا بفيروس كورونا بعد عودته من السنغال

أنباء انفو- ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية‘‘ أ ف ب‘‘ اليوم الإثنين ، أن الفحوص  التى أجريت أمس الأحد ، أكدت  إصابة رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا بكوفيد-19، على ما أعلنت الرئاسة في بيان، مشيرة إلى أنه يتلقى العلاج من أعراض خفيفة.

وقالت الرئاسة إن رامافوزا الذي تلقى التطعيم بالكامل بدأ يشعر بأنه ليس على ما يرام إثر مغادرته مراسم تأبين رسمية لنائب الرئيس السابق إف دبليو دي كليرك في كيب تاون في وقت سابق الأحد لكنه في حال معنوية جيدة ويخضع لمراقبة الأطباء.

ورُصِدت نسخة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا أول مرة في جنوب إفريقيا الشهر الماضي وأثارت ذعرا عالميا بسبب مخاوف من أنها قد تكون معدية أكثر من المتحورات الأخرى.

وسيبقى رامافوزا حاليا في الحجر الذاتي في كيب تاون وقد فوض كل المسؤوليات إلى نائب الرئيس ديفيد مابوزا للأسبوع المقبل.

وقال البيان إنه خلال الزيارة الأخيرة لأربع دول في غرب إفريقيا، خضع الرئيس والوفد الجنوب إفريقي بكامله لفحوص الكشف عن كوفيد في جميع البلدان.

وأشار إلى أن الرئيس والوفد عادا إلى جنوب إفريقيا من جمهورية السنغال الأربعاء 8 ديسمبر بعد حصولهم على نتائج اختبارات سلبية.

وقال “جاءت نتيجة اختبار الرئيس سلبية عند عودته إلى جوهانسبرغ في 8ديسمبر”.

ونقل البيان عن رامافوزا قوله إن إصابته تمثل تحذيرا لجميع المواطنين لناحية أهمية تلقي التطعيم والبقاء متيقظين.

وشدد البيان على أن “التطعيم يظل أفضل حماية ضد المرض الشديد ودخول المستشفى”.

وتابع “يُنصح الأشخاص الذين كانوا على اتصال بالرئيس اليوم، بمراقبة أي أعراض أو الخضوع لفحوص”.

ورغم رصد إصابات بأوميكرون في كل أنحاء العالم، لم يتضح تماما بعد ما إذا كانت هذه المتحورة تسبّب أعراضا أكثر خطورة من سواها من المتحورات.

وقالت الأمم المتحدة الخميس إن الإصابات بفيروس كورونا في إفريقيا تضاعفت تقريبا خلال أسبوع بظل انتشار أوميكرون، لكن الحالات التي تستلزم دخول المستشفى في جنوب إفريقيا لا تزال منخفضة.

شاهد أيضاً

انواكشوط : مجلس الوزراء يجتمع وتوقع المصادقة على تعيينات فى بعض القطاعات

أنباء انفو- اجتمع مجلس الوزراء اليوم الأربعاء، بالقصر الرئاسي في انواكشوط، تحت رئاسة محمد ولد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *