الرئيسية / أخبار / اتفاق تاريخي بين المغرب وإسبانيا

اتفاق تاريخي بين المغرب وإسبانيا

أنباء انفو- فُتحت صفحة جديدة من العلاقات المتميزة بين المغرب وإسبانيا بدأت بشراكة تقوم على “أسس أكثر صلابة.

أكد ذلك بيان مشترك أعقب محادثات بين الملك محمد السادس ورئيس الوزراء الاسباني بيدرو سانشيز.

 

 

مساء الخميس ، الجمعة ، تباحث رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز في الرباط مع الملك محمد السادس لتأكيد المصالحة بين البلدين، في خطوة أتاحها تغيير مدريد موقفها من ملف الصحراء لصالح وحدة الأراضي المغربية.

بيان مشترك أكد إن البلدين “يدشنان اليوم مرحلة جديدة (…)على مبادئ الشفافية والحوار الدائم والاحترام المتبادل”.

رئيس الوزراء الإسباني وصف اللحظة بأنها “تاريخية”. وجاء تلبية لدعوة من الملك محمد السادس الذي استضافه حول مائدة إفطار أقيمت “على شرف ضيف جلالته الكريم”، في مؤشر إلى أهمية الزيارة بالنسبة للمغرب.

 البيان  جددأيضا التأكيد على أن إسبانيا تعتبر “المبادرة المغربية للحكم الذاتي التي قدمها المغرب سنة 2007 هي الأساس الأكثر جدية وواقعية وصدقية لحل النزاع” حول الصحراء .

موقف أعلنت عنه إسبانيا منتصف  مارس، متخلية بذلك عن حيادها التقليدي، وذلك بعد أزمة دبلوماسية حادة استمرت زهاء عام.

المغرب وإسبانيا -حسب البيان، ملتزمتان بمعالجة المواضيع ذات الاهتمام المشترك “بروح من الثقة والتشاور، بعيدا عن الأعمال الأحادية أو الأمر الواقع”. وأعلن البيان المشترك عن خارطة طريق “دائمة وطموحة” لتجسيد المرحلة الجديدة في علاقات البلدين.

و أوضح سانشيز،  في مؤتمر صحافي ليل الخميس ، الجمعة  ، استئناف حركة نقل البضائع بشكل طبيعي في المعابر الحدودية لسبتة ومليلية”.

وقد أوقف المغرب قبل ثلاث سنوات ، تدفق البضائع من هذين الجيبين ، الواقعين على ساحله الشمالي، حيث تعتبر هذه التجارة تهريبا. واستمر الإغلاق مع جائحة كوفيد ليشمل أيضا تنقل الأشخاص.

 خارطة الطريق الجديدة تضمنت “إعادة الربط البحري للمسافرين بين البلدين”.

 وسيتم تفعيل مجموعة مشتركة تعنى بموضوع تحديد المياه الإقليمية على الواجهة الأطلسية، التي يتجاور فيها المغرب وجزر الكناري الإسبانية. وعموماً، ستتم “إعادة تفعيل التعاون القطاعي في جميع المجالات”، بما فيها الاقتصاد والتجارة والطاقة. ويرتبط الجاران بعلاقات تجارية قوية، فهي الشريك التجاري الأول للمملكة.

 

شاهد أيضاً

توحيد خطبة الجمعة فى موريتانيا عقب “فيديو ” يصور مظاهر بذخ فى حفل زفاف

أنباء انفو- يستمر الجدل فى موريتانيا حول موضوع إسراف وبذخ أبناء كبار المسؤولين المدنيين  وبعض …

2 تعليقان

  1. سارعت حركة صحراويون من أجل السلام، المعارضة لقيادة جبهة البوليساريو، إلى الكشف عن موقفها من الزيارة الرسمية التي قام بها رئيس الحكومة الإسبانية للمغرب، والتي تمت خلالها إعادة الدفئ للعلاقات بين البلدين، وإعلان إسبانيا رسميا عن دعمها لمقترح الحكم الذاتي الذي تتبناه الرباط.

    الحركة الصحراوية نوهت بشجاعة بيدرو سانشيز، الذي قالت أنه اختار الخروج من موقف الحياد السلبي الذي طبع توجه الحكومات الإسبانية المتعاقبة منذ عقود، وعمله على دعم الحل الواقعي الوحيد القابل للتطبيق الذي يمكنه أن ينهي معاناة الصحراويين المحتجزين بمخيمات تندوف، معتبرة أن هذا ما يريده الصحراويون فعلا.

    وشددت الحركة على أنها الممثل الحقيقي لأغلبية الصحراويين سواء المتواجدين بالأقاليم الجنوبية للمغرب أو داخل التراب الجزائري، وبالتالي فهي تبارك التوجه الإسباني الجديد، آملة في أن يفتح ذلك صفحة سلام بالمنطقة.

  2. محمد ولد احماد

    واخيرا اسبانيا تخلق الحدث مع مشاورات مكثفة وطويلة ننتظر مبادرة من الجارة الجنوبية موريتانيًا ان تنظم إلى جانب اسبانيا وفرنسا والمانيا وامريكا لتوحيد الشعوب المغاربية وانا لا والرئيس ولد الغزواني يتمتع بشخصية قوية احتل المركز الثالث في شمال افريقيا وينتهي حلم الارهابيين ورمضان كريم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *